رويدا، فوز الترضية

اذهب الى الأسفل

رويدا، فوز الترضية

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين ديسمبر 19, 2016 2:11 am

تحويل خيبة الأمل إلى تفاؤل. إيجاد الدافع بعد الإحباط الشديد. إنها عمليات معقدة اضطر المدرب رينالدو رويدا لتسريعها من أجل استعادة توازن لاعبيه. هكذا هي المنافسة. لا وقت للاختباء وانتظار تضميد الجروح. عليك أن تخرج مرة أخرى إلى الساحة والقتال من جديد. صرّح مدرب فريق أتليتيكو ناسيونال لموقع FIFA.com قائلاً: "الحلّ الوحيد للتعافي هو خوض مباراة أخرى، بطريقة لعب أخرى، وأتمنى أن تكون النتيجة إيجابية هذه المرة." يبدو أن اللاعبين قد رفعوا رؤوسهم. فهم يسيرون بخطى ثابتة في يوكوهاما. هناك تصميم قوي في نظراتهم. بعد الإحباط من خسارتهم أمام كاشيما هناك حل وحيد: تحقيق نتيجة إيجابية في مباراة تحديد المركز الثالث في كأس العالم للأندية اليابان 2016 FIFA ضد كلوب أميريكا. أكد المدرب البالغ من العمر 59 عاماً قائلاً: "ستكون مباراة صعبة جداً، حامية الوطيس، بين أسلوبين مختلفين جداً من اللعب، ولكن كلاهما تنافسيين للغاية،" مضيفاً "فكرة القدم المكسيكية هجومية للغاية ومباشرة جداً. دائماً ما يعتمد المدرب ريكاردو لافولبي على خطتي 3-5-2 و3-3-4. ودائماً ما يبني فرقاً متوازنة جداً، وسيكون التنافس جميلاً بين منطقتي CONCACAF وCONMEBOL. نتمنى أن نخطو خطوة جيدة." ثم أضاف: "كان من الصعب جداً الرفع من معنويات المجموعة، لأننا جئنا إلى هنا بحماس كبير. كانت أياماً صعبة، عملنا فيها على الديناميكيات الفردية. السفر إلى هنا والفشل في تخطي العقبة الأولى كان أمراً محبطاً للغاية." دين وعبرة ناسيونال لا ينظر إلى الوراء الآن. الكلمة التي يكررها الجميع اليوم في معسكر الفريق هي 'الكرامة'. يجب ختم المشاركة التاريخية في كأس العالم للأندية FIFA بأفضل طريقة ممكنة. توحّدت المجموعة من أجل إهداء فرحة لمشجعيها. ففي هذه الأيام هناك أكثر من 5 آلاف من مشجعي كتيبة فيردولاجا في اليابان. لقد جاءوا من ميديلين، من كندا وحتى من ملبورن لتشجيع فريق العمر. وأكثر من 600 عنصر من مجموعة "لوس ديل سور" سيكونون حاضرين على مدرجات ملعب يوكوهاما الدولي. الكثير منهم باع دراجته النارية أو سيارته. والبعض منهم طلب قرضاً على المنزل لدفع ثمن الرحلة. "حاضرون دائماً،" يقول شعارهم. ولهذا يريد اللاعبون أن يبادلوهم نفس الحب والشغف للدفاع عن ألوان النادي وتحقيق الفوز. حتى وإن كان ذلك في مباراة الترضية لمعانقة الميدالية البرونزية في الدرجة الثالثة من منصة التتويج. "يجب علينا أن نتعلم من هذه التجربة برمتها. إنه درس كبير جداً سنستفيد منه بكل تأكيد. انطلاقاً من تجربة كأس العالم سنستخلص الكثير من الأشياء الإيجابية في المستقبل،" أكد المدرب المخضرم الذي شارك في أربع بطولات أخرى FIFA: بطولتان للشباب مع كولومبيا (1993 و2000) ونسختان من نهائيات كأس العالم في جنوب أفريقيا 2010 والبرازيل 2014 رفقة هندوراس والإكوادور توالياً. سيواصل هذا المدرب الخبير العمل في الساعات الأخيرة قبيل المباراة لتحضير فريقه، والبحث عن العناصر الأفضل لتعزيز قدراته والحد من فضائل المنافس. وذلك من أجل هدف وحيد: "أنا واثق من أننا سنقدم مباراة جيدة وسنحقق الفوز."
avatar
Admin
" لا اله الا الله "


المشاركات : 117

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى