الجمهور الياباني يعيش أجواء احتفالية

اذهب الى الأسفل

الجمهور الياباني يعيش أجواء احتفالية

مُساهمة من طرف Admin في الجمعة ديسمبر 16, 2016 6:54 pm

ارتدى الكثير من عشاق كرة القدم اليابانيين الذين شاهدوا مباراة ريال مدريد وكلوب أميريكا المكسيكي في ثاني مباريات الدور نصف النهائي لكأس العالم للأندية اليابان 2016 FIFA قمصاناً تظهر دعمهم للنادي الأسباني العملاق. كان تيرو توبا وزوجته أيانو متواجدين بين الحشود في ملعب يوكوهاما الدولي عندما فاز ريال مدريد بهدفين مقابل لا شيء ليلاقي كاشيما آنتليرز، بطل الدوري الياباني، في المباراة النهائية. يدعم تيرو الفريق الأسباني منذ 15 سنة، ومن بين لاعبيه المفضلين زين الدين زيدان، الذي يدّرب حالياً ريال مدريد، بطل أوروبا، وكريستيانو رونالدو. أما زوجته أيانو فهي معجبة بمارسيلو، ليس فقط بسبب المهارات الكروية التي يتمتع بها هذا النجم البرازيلي، وإنما لأنه "يبدو رجل عائلي حقيقي." يعيش الزوجان في مقاطعة كاناجاوا جنوب طوكيو، وبالتالي لم يكن عليهما السفر بعيداً لحضور المباراة. لكن ثلاثة طلاب جامعيين هم تاكويا هيراتا (22 عاماً)، وهياتو إيدو (22) وناوكي آبو (23)، جاؤوا من مقاطعة جيفو في وسط اليابان لحضور المباراة، وكانوا سعداء بهذه الرحلة. قال آبو وعلامات السعادة تبدو واضحة على وجهه: "ريال مدريد فريق شهير عالمياً. جئنا هنا لمشاهدة كرة قدم على أعلى المستويات." أما هيراتا، المعجب برونالدو، فقال قبل المباراة إنه يريد أن يرى النجم البرتغالي وهو يحتفل بتسجيل هدف. وهذا ما حدث بالفعل عندما سجّل رونالدو الهدف الثاني لريال مدريد، حيث قفز ملتوياً في الهواء وهبط وذراعيه تؤشران إلى الأرض. وبالنسبة لإيدو فإن لاعبه المفضل هو مارسيلو، بينما اللاعب المفضل لآبو هو جيمس رودريجيز. وقد ذُهل الطلاب الجامعيون الثلاثة جميعهم بالمهارات الكروية التي أظهرها نجوم ريال مدريد في الدور نصف النهائي. كان بعض المشجعين اليابانيين يلتقطون الصور مع نظرائهم المكسيكيين من عشاق نادي كلوب أميريكا في منطقتهم على المدرجات. وقبل المباراة قالت كيزوكي شيراسي، البالغة من العمر 25 عاماً من مدينة طوكيو، أنها كانت تتطلع إلى عيش تجربة الحيوية والحماس لدى جمهور النادي المكسيكي. وقد أوضحت كيزوكي قائلة: "أحب مشاهدة كرة القدم المكسيكية. جئت لأتفاعل مع هؤلاء المشجعين وأستمتع بوقتي معهم. آمل أن يفوز كلوب أميريكا 2-0." ورغم أنها تنبأت بعدد الأهداف، إلا أن من سوء حظها - وحظ الفريق المكسيكي - أن النتيجة كانت في صالح الفريق المنافس. ومع ذلك استمتعت كيزوكي بمشاهدة مباراة حية في بطولة كأس العالم للأندية FIFA لأول مرة وعاشت تجربة الحيوية والصخب في المدرجات. كان كاشيما آنتليرز كان مفاجأة هذه البطولة. ومع ذلك اعترى بعض الجمهور مشاعر مختلطة حول وصول النادي إلى المباراة النهائية. سافر جون هاشيموتو، الموظف في شركة والبالغ من العمر 38 عاماً، من مقاطعة مياجي بشمال اليابان إلى مقاطعة أوساكا في رحلة عمل وانتهز الفرصة لحضور مباراة كاشيما ضد ماميلودي صنداونز في الدور الثاني على ملعب سويتا سيتي في أوساكا يوم 11 كانون الأول/ديسمبر. علّق جون قائلاً: "كانت الأجواء رائعة داخل الملعب. شعرت وكأنني في عالم آخر." بعد أن فاز كاشيما في مباراة نصف النهائي على منافسه أتليتيكو ناسيونال ليحجز مكاناً له في المباراة النهائية التقينا بجون مرة أخرى، حيث أبدى هذه المرة مشاعر مختلطة. إذ أكد قائلاً: "لا شك أن كاشيما كان مصدر فخر واعتزاز لليابان، لكن النادي في موسم الدوري العادي كان متأخراً بأميال عن نادي أوراوا ريدز." صحيح أن أوراوا الدوري برصيد 74 نقطة بينما حلّ كاشيما في المركز الثالث برصيد 59 نقطة فقط، لكن كاشيما نال اللقب بعد فوزه في تصفيات البطولة النهائية. وأضاف جون: "لا يلعب كاشيما هنا بوصفه بطل آسيا. أنا سعيد بأن النادي وصل إلى المباراة النهائية، لكن لدي مشاعر مختلطة بشأن هذا الأمر." وبرغم هذه التحفظات، أنهى جون حديثه بإيجابية قائلاً: "في كأس العالم للأندية هناك مقعد محجوز لنادي يمثل البلد المضيف. من هذه الناحية فإن وصول كاشيما إلى النهائي يعتبر إنجازاً استثنائياً. يجب أن نكون سعداء بذلك. أريد من كاشيما أن يتعلم من هذه البطولة وأن يتأهل لكأس العالم للأندية المقبلة بصفته بطلاً لآسيا." ستقام المباراة النهائية ومباراة تحديد المركز الثالث على ملعب يوكوهاما الدولي يوم 18 ديسمبر/كانون الأول. ولا شك أن مشجعين يابانيين يرتدون قمصان مختلف الفرق سيملأون المدرجات ويخلقون أجواء حيوية ومثيرة.
avatar
Admin
" لا اله الا الله "


المشاركات : 117

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى