لي يودع فريقه بهدف في كأس العالم للأندية

اذهب الى الأسفل

لي يودع فريقه بهدف في كأس العالم للأندية

مُساهمة من طرف alMalki في الخميس ديسمبر 15, 2016 6:47 pm

كان وداع لي يونهو لفريقه جيونبوك هيونداي موتورز مزدوجاً. فإذا كان المهاجم يخوض آخر مباراة له في صفوف فريقه في كأس العالم للأندية 2016 FIFA، فإن اللاعب البالغ من العمر 24 عاماً كان أيضاً يودع الفريق الذي يتخذ من جيونجو مقراً له.

فقبل بداية لقاء جيونبوك ضد ماميلودي صنداونز بطل أفريقيا في المباراة على المركز الخامس في نسخة اليابان 2016، تم الإعلان أن لي، إلى جانب زميليه كيم شانجسوو وشوا كيوبايك، سيتركون كتيبة المحاربين الخضر للانضمام إلى الفريق الكوري الجنوبي الآخر، أولسان هيونداي.

بيد أنه على الرغم من تأكيد رحيله، طبع لي مشاركته الأولى والأخيرة في اليابان 2016 بتسجيله الهدف الثاني لفريقه الذي حقق فوزاً صريحاً 4-1 على صنداونز من جنوب أفريقيا.

وقال لي الذي انضم في وقت سابق من العام الحالي إلى جيونبوك قادماً من جيونام دراجونز في حديث مع موقع FIFA.com: "أنا فخور لكوني سجلت هدفاً في المباراة الأخيرة، وأودّ القول لأنصار الفريق إنهم كانوا رائعين خلال هذا الموسم."

ثم أضاف: "نحن مفخرة لكرة القدم الآسيوية، وأردنا إثبات ذلك إلى العالم أجمع. كنا نريد الخروج بنتيجة إيجابية لأنصار كرة القدم في آسيا، وكان من المهم جداً إنهاء مشاركتنا في كأس العالم للأندية بالفوز في المباراة."

وحظي لي بوداع مؤثر عندما استُبدل في وقت متأخر من المباراة على المركز الخامس عندما حل مكانه المهاجم العملاق كيم شين ووك. عانقه زملاؤه في دكة البدلاء وقاموا بتحيته جراء الهدف الذي سجله، وللموسم الذي قضاه في صفوف جيونبوك.

وقال مدرب جيونبوك شوا كانجهي: "قمنا بالإعلان عن رحيل لي قبل المباراة وكنت أخشى أن يكون له تأثير سلبي على الفريق لكن ذلك لم يحصل في النهاية". وتابع "لدينا علاقة ممتازة مع أولسان وكنت قد أعلنت بأن لي سيبدأ المباراة أساسياً، وبالتالي فإن النبأ لم يكن له تأثير. لقد قدم أفضل مستوى له ونجح في التسجيل أيضاً. أنا سعيد للحظة المجد التي عاشها."
أساليب مختلفة
بعد أن قضى طوال مسيرته في جيونام دراجونز، انتقل لي إلى جيونبوك مطلع عام 2016. عاش عاماً للذكرى في صفوف الفريق الذي يتخذ من جيونجو مقراً له لأنه ساهم في إحرازه دوري أبطال آسيا في أول موسم له في صفوف المحاربين الخضر. سمح له التتويج باللقب القاري في المشاركة في كأس العالم للأندية 2016، وقد استغل تلك الفرصة التي منحها إياها المدرب شوا.

وهنا قال لي: "أمر مثير اللعب في كأس العالم للأندية وتجربة الذات في مواجهة أفضل الأندية في العالم." وأضاف: "على الرغم من أننا خضنا مباراتين فقط، فقد استمتعت باكتشاف أساليب مختلفة من مدارس كرة القدم وقد تعلمت الكثير جراء ذلك."

وبعد أن لعب في صفوف منتخب كوريا الجنوبية في نسختي كأس العالم تحت 17 سنة وتحت 20 سنة، وساهم بشكل كبير في بلوغ الأخير الدور ربع النهائي في نسخة نيجيريا 2009، ارتقى لي للعب في صفوف المنتخب الأول عام 2015 حيث خاض أول مباراة له ضد الصين وسجل فيها.

وأضاف لي: "أنا طموح جداً وأريد تقديم عروض جيدة. أشعر بالفخر للدفاع عن قميص المنتخب الوطني، وأنا فخور دائماً أيضاً باللعب أمام الجماهير الكورية."

وتحتل كوريا الجنوبية التي بلغت جميع نهائيات كأس العالم FIFA منذ عام 1986، المركز الثاني حالياً في المجموعة الأولى بعد مرور خمس جولات من التصفيات الآسيوية. ولدى سؤاله عن طموحاته بتحقيق اختراق في المنتخب الأول وإمكانية المشاركة في كأس العالم روسيا 2018، ختم لي قائلاً: "بالطبع. أريد المحافظة على تركيزي وبذل جهود شاقة من أجل تحقيق هذا الهدف."

_____________________________________

اللهم يا أرحم الراحمين إرحمنا وإلى غيرك لا تكلنا 

وعن بابك لا تطردنا ومن نعمائك لا تحرمنا ومن شرور أنفسنا ومن شرور خلقك سلِّمْنا ..

 آمين





alMalki
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

المشاركات : 3555

https://twitter.com/@alMalki56

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى