رجل رائع - رجل مخيب | بوركينا فاسو - مصر

اذهب الى الأسفل

رجل رائع - رجل مخيب | بوركينا فاسو - مصر

مُساهمة من طرف alMalki في الثلاثاء فبراير 07, 2017 10:00 am

التقييم الفني لأداء اللاعب الأفضل واللاعب الأسوأ في النصف نهائي الأول لأمم أفريقيا 2017 "الجابون"..



بقلم | محمود ماهر


تابع المنتخب المصري مسيرته المثيرة للاعجاب نحو نهائي كأس أمم أفريقيا 2017 رغم الصعوبة الجمّة التي واجهها أمام منتخب بوركينا فاسو في نصف النهائي، مساء أمس الاربعاء، على ملعب دانجوندجي في مدينة ليبرفيل، إذ انتظر الفراعنة حتى ركلات الجزاء الترجيحية لانهاء الموقعة لصالحهم.
ولأول مرة منذ هدف عبد الله السعيد أمام أوغندا في الجولة الثانية من دور المجموعات، استطاع المنتخب المصري التسجيل من لعب مفتوح، بواسطة محمد صلاح في الدقيقة 67 بعد تمهيد خرافي من قاهر المغرب «محمود كهرباء».
لكن بوركينا لم تكف عن محاولة تعديل النتيجة إلى أن نجحت في ذلك عند الدقيقة 73 بفضل لاعب الوسط المتميز «بانسي»، لتنتقل المباراة إلى أشواط إضافية دانت فيها السيطرة لبوركينا مع مناوشات على فترات متباعدة من جانب المنتخب المصري لم ترتق للخطورة المأمولة.
وارتضى الفريقان بالتعادل الإيجابي، ليفصل الحكم بينهما بركلات الجزاء الترجيحية، والتي خيب فيها عبد الله السعيد الآمال بإهداره لأول ركلة، ليُصعب من مأمورية زملائه، إلا أن تعملق عصام الحضري أعاد الأمور إلى نصابها الصحيح في الوقت المناسب بتصديه للركلة الرابعة من كواكو وللركلة الخامسة من تراوري، ليصنع الحدث ويتوج نفسه نجمًا للسهرة.
والآن مع التقييم النهائي للاعب الأفضل واللاعب الأسوأ في المباراة:
الرجل الرائع | عصام الحضري - مصر
بسبب السيطرة الذي وصلت لـ 61٪ لصالح بوركينا فاسو على مدار الوقت الأصلي والأشواط الإضافية، لاحت أمامهم 24 فرصة من بينهم 9 تسديدات على المرمى جميعهم نجح السد العالي في التعامل معهم باستثناء كرة واحدة نجح بانسيه في ترجمتها لهدف، بالتالي فإن هذه الإحصائية البسيطة توضح مدى تأثير «السد العالي» على نتيجة المباراة بصورة مُباشرة، فولاه لتعرضت مصر للإقصاء بعد هذا الأداء المتواضع لا سيما من لاعبي خط الوسط والهجوم.
الحضري أنقذت مرماه من تسديدات غاية في الصعوبة، سواء من خارج أو داخل منطقة الجزاء، وتوقيت خروجه من المرمى في الركنيات والكرات العرضية كان مثاليًا كذلك.
وفي لعبة ركلات الجزاء الترجيحية، عانى في باديء الأمر من سوء تركيز، لكن ذلك استغرق منه ثلاث ركلات فقط حتى بدأ يفهم أسلوب لاعبي بوركينا فاسو، لينجح في التصدي للركلة الرابعة التي نفذها اللاعب «كواكو»، ورد اللاعب اليافع «عمرو وردة» الهدية بتسجيل الركلة الرابعة بنجاح، ليرفع من معنويات الحضري الذي قرر أن يحسم المباراة لصالح مصر عن طريق التصدي للركلة الخامسة التي نفذها نجم نجوم بوركينا «بيرتراند تراوري».
هكذا كان الحضري نجمًا خلال الـ 120 دقيقة لعب، وهكذا كان نجمًا للمباراة خلال ركلات الجزاء الترجيحية مع الاحترام لمجهودات لاعبين أمثال «بانسيه وبيرتراند تراوري وكابوري وكوني وكوليبالي».
الرجل المخيب | إبراهيم صلاح - مصر
منذ بداية البطولة وتُعاني مصر الأمرين من مشاكل خط الوسط، فلا وجود لتحضير مثالي للهجمات أو تدوير للكرة بشكل صحيح على الأرض أو تمريرات ذكية في العمق الدفاعي أو حتى تسديدات بعيدة المدى.
في الثلاث مباريات الأولى تعرض محمد النني لوابل من الانتقادات اللاذعة، وفي مباراة المغرب بربع النهائي أُنتقد أحمد فتحي على مردوده لكن بدرجة أقل.
وبعد مباراة بوركينا تعود الانتقادات لتطارد لاعبي خط وسط مصر بسبب ما قدمه لاعب وسط الزمالك «إبراهيم صلاح» من مستوى متواضع للغاية في عملية الربط ما بين الوسط والهجوم وفي التغطية العكسية.
الهفوات التكتيكية القاتلة لإبراهيم صلاح تجلت في لعبة الهدف الذي سجله بانسيه في وقت حساس للغاية من اللقاء، فقد كان يتوجب عليه مراقبته وغلق زاوية التسديد عليه، وليس كما فعل بمحاولة إبعاد الكرة بالرأس رغم قصر قامته في سوء تقدير رهيب منه، ليتسلم بانسيه الكرة ويسدد دون عناء في المرمى.
لاعب آخر يستحق النقد؟ بالطبع الظهير الأيمن «أحمد المحمدي»، مستواه الضعيف وتدخلاته الخائفة تسببت في ارسال كابوريه وكوليبالي وناكولوما للعديد من العرضيات الصعبة.

_____________________________________

اللهم يا أرحم الراحمين إرحمنا وإلى غيرك لا تكلنا 

وعن بابك لا تطردنا ومن نعمائك لا تحرمنا ومن شرور أنفسنا ومن شرور خلقك سلِّمْنا ..

 آمين





alMalki
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

المشاركات : 3555

https://twitter.com/@alMalki56

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى